الألم بعد عملية زراعة الشعر

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterPin on Pinterest

الألم أثناء عملية زراعة الشعر

الألم

هل عملية زراعة الشعر تسبب الألم ؟

إن عمليات زراعة الشعر مثل غيرها من العمليات الطبية الأخرى تعتبر عملاً جراحياً وكما في العمليات الجراحية الأخرى فإن الاحساس والشعور بكل الألم موجود مالم يتم التخدير الكلي أو الموضعي للمريض .

عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر سواءً بطريقة الشريحة (FUT) أو الاقتطاف (FUE) تعتبر جراحية يتم من خلالها نقل جذور الشعر البصيلات أو الطعوم من المنطقة المانحة إلى المناطق الممنوحة . بمعنى آخر يتم الاستئصال والزرع ، وفي كلتا الطريقتين يتم جرح فروة الرأس بأدوات خاصة لذلك تكون حادة وجارحة للفروة ففي حالة الشريحة يتم قطع جزء من فروة الرأس من المنطقة المانحة أي نزع قطعة من الجلد بواسطة مشارط وأدوات طبية وفي تقنية الاقتطاف يتم استئصال الجذور بواسطة جهاز دقيق يقوم بالحفر جانب الجذر واستئصاله ، وأثناء الزرع يتم فتح القنوات الجددة للجذور سواءً بالإبر أو الشفرات

وفي جميع الحالات يجب تخدير المريض أثناء العملية فربما لن يحتمل الألم الذي سيواجهه اثناء عملية زراعة الشعر

تعريف الألم

الألم هو ذلك الإحساس والشعور السيء الغير محبوب المتعلق بضرر فعلي في الأنسجة أو خلايا الجلد قد يكون معنوياً أو ملموسأ وذلك بحسب العوامل المسببة له   .

ما هو التخدير ؟

هو استخدام لبعض الأدوية والعقاقير التي من شأنها محاصرة ذاك الشعور ( الألم ) وبعض الأحاسيس الأخرى بصورة أساسية . أي يتم فيها اعتراض طريق السيالة العصبية المارة من منطقة العملية والمتوجهة إلى الدماغ. ولا تجرى أي عملية جراحية من دون تخدير سواءً كان موضعي أو كلي وذلك للتخلص من الآلام وحتى في عمليات زراعة الشعر..

الألم
الألم

هل يوجد الألم في عملية زراعة الشعر

لا يشعر المريض بالألم أثناء سحب البصيلات من فروة الرأس بسبب أنه في عملية زراعة الشعر وقبل البدء في مرحلة الاقتطاف يتم تخدير فروة الرأس تخديراً موضعياً

في عملية زراعة الشعر يمكن أن نقول بأن الآلام تكون قليلة جداً إن جاز التعبير وإن وجدت فهي ستكون في بداية العملية وتحديداً عند البدء في عملية التخدير التي بها تبدأ عملية زراعة الشعر ، إذ إن الألم الموجود في عملية زراعة الشعر كلها يكون من مرة إلى ربع مرات ويكون الألم خفيفاً جداً ومتمثلاً بوخز إبر التخدير وبعدها لن يشعر المريض بالألم أبداً . حيث تتخدر فروة الرأس بعد الإبرة الثالثة وبعدها لن يشعر بالألم بما في ذلك ألم إبر التخدير التالية.

التخدير في عملية زراعة الشعر يكون موضعياً وعلى مرحلتين . المرحلة الأولى لتفادي الوجع في المنطقة المانحة وأثناء أخذ الجذور – البصيلات. والمرحلة الثانية لتفادي الآلالم أثناء فتح القنوات الحاضنة للبصيلات لإن القنوات تكون حسب عدد بصيلات الشعر المأخوذة من المنطقة المانحة. ويكون التخدير عن طريق إدخال المخدر عبر إبرة إلى فروة الرأس وبعدها تتخدر الأنسجة والخلايا بالكامل في المنطقة المخدرة

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterPin on Pinterest