فروة الرأس

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterPin on Pinterest
فروة الرأس

مكونات فروة الرأس

فروة الرأس

إن عملية زراعة الشعر هي نقل بصيلة الشعر من مكان إلى آخر وهنا علينا معرفة عنصرين أساسين وهما الفروة (فروة الرأس ) وبصلة الشعر

أولاً : الفروة

تعتبر فروة الرأس بمثابة التربة التي ينمو فيها الشعر وفروة الرأس تتكون من ثلاث طبقات من الخلايا مثل خلايا الجلد وهي بالترتيب

1- طبقة البشرة Epidermis

وهي الطبقة التي تتوالد فيها الخلايا.

2- الأدمة Dermis

وهي الطبقة التي تحتوي على الأوعية الدموية والشرايين التي تغذي البصيلات أو جذور الشعر .. كذلك الأعصاب وغدد التعرق والغدد الدهنية التي عادة تفرز الدهون المرطبة لفروة الرأس

3- طبقة ما تحت الأدمة Hypodermis

هي الطبقة الداخلية المؤلفة من أنسجة دهنية تدعم وتعزل البشرة كما تساعد على تحمل الشعور بالألم

أثناء عملية زراعة الشعر يتم مراعاة طبقات الفروة الثلاثة وخصوصاً أثناء مرحلة فتح القنوات ، فالطبيب يعلم جيداً ماهية الفروة التي لدى المريض وحساب أبعاد القناة التي هي الحاضنة للبصيلات وفيها يتم زراعة الجذر وتتطلب هذه المرحلة دقة تامة ومعرفة كافية ومهارة ..

إن عدم مراعاة طبقات فروة الرأس وفتح القنوات عشوائياً يعد أهم أسباب تساقط الشعر بعد الزرع وللحفاظ عدم تساقط الشعر يجب على الشخص الاعتناء بفروة رأسه فامتلاك فروة رأس صحية ومتوازنة مهم جداً لامتلاك شعر صحي قوي بعيد عن التساقط واسباب تساقط الشعر لذلك يجب العناية الجيدة بفروة الرأس والاهتمام بها . وأفضل طريقة للعناية بفروة الرأس هي التدليك لأنه يحافظ ويبقي على نشاط الدورة الدموية ويساعد على خروج افرازات الفروة بحرية من خلال الحفاظ على مسام الجلد مفتوحة ولكن زيادة التدليك يؤدي إلى تساقط الشعر.

فروة الرأس

ثانياً :  الشعر

هي زوائد بروتينية تنمو على جسد الإنسان ويتكون من مواد بيولوجية أساسها الكيراتين وبعض الخلايا الغير حية وبعض المكونات الأخرى التي تكون عادة ضارة بالجسم فتفرز على هيئة شعر وتشريحيا تقسم الشعرة إلى ثلاث أقسام

1- الطبقة الخارجية وهي القشرة القاسية

2- الطبقة الوسطى وهي القشرة المتوسطة

3- مركز الشعرة وهو اللب

ويبلغ العدد الإجمالي الموجود في فروة الرأس 100000 شعرة تقريباً.

وعادة تنقل البصيلات من مناطق كثيفة الشعر (وراء الأذنين وخلف الرأس) وهي ما تسمى بالمنطقة المانحة والتي تتميز فيها البصيلات أو الجذور بمقاومتها للتساقط والصلع وتساقط الشعر إلى مناطق ذو كثافة شعرية خفيفة أو صلعاء وهي ما تسمى بالمناطق الممنوحة مكان الصلع ..

وهذا المبدأ ينطبق على زراعة الشعر للنساء و الرجال على حدٍ سواء في حالة تساقط الشعر أو الصلع الوراثي الهرموني أو تساقط الشعر الوراثي ..

إن الجذور في المنطقة المانحة تتميز بمقاومتها للتساقط عند الكثير من الرجال وحتى في المراحل المتأخرة من العمر ، حيث أن الشعر المتبقي الذي يكسو الرأس عند كبار السن هو شعر المنطقة الخلفية ..

وتكون هذه الجذور أقوى من جذور مقدمة الرأس والناصية وشعر قمة الرأس لذا فعند نقل تلك البصيلات والجذور إلى الأماكن الصلعاء فإن احتمالية تساقط الشعر المزروع بعد عملية زرع الشعر هو احتمال قليل ، وإن تساقط الشعر سيتساقط في المراحل المتأخرة من عمر الإنسان.

عملية زراعة الشعر من شأنها تغطية مناطق الصلع والأماكن الخفيفة بالقدر الذي يجعلها غير ملحوظة وغير ظاهرة كما كانت قبل عملية زراعة الشعر وعليه ومع تقدم السن سيشعر أن كثافة الشعر في المناطق المزروعة ( الممنوحة ) ستقل وكذلك في المناطق المانحة ولكن لا يمكن أن يعود أصلعاً مرة أخرى ولن يعود مثل أيام الشباب والمراهقة بتلك الكثافة السابقة .

فروة الرأس
تساقط الشعر

ماهو الحل الأمثل لمشكلة تساقط الشعر أو علاج الصلع ؟

حتى الآن تعتبر زراعة الشعر الحل الوحيد والدائم لتساقط الشعر ،مع العلم أن الحبوب والعلاجات الأخرى والأدوية والمنتجات كالشامبو والبخاخات وحقن البلازما من شأنها أن تبطئ من أسباب تساقط الشعر خلال مدة استخدامها ولكن بمجرد التوقف عن استخدامها تصل إلى حقيقة وكأنك لم تستفد منها بشيء بل تكون قد خسرت الوقت والشعر والمال في آن واحد وكان من الممكن لك أن تستثمر ذلك الوقت لصالحك بإجرائك لعملية زراعة الشعر وبغض النظر عن تكلفة عملية زراعة الشعر رغم أنها مدروسة بشكل اقتصادي لدينا ،

زراعة الشعر

إن عملية زرع الشعر ناجحة ونتائج زراعة الشعر جيدة جداً بعد هذا التطور الحاصل واستخدام احدث طريقة لزراعة الشعر من شأنها أن تكون الحل الدائم وعلاج لتساقط الشعر والصلع أو فقدان الشعر في سن مبكر بشكل عام ولكن ليست كل عمليات زراعة الشعر على حدٍ سواء . عملية زراعة الشعر الناجحة تتم بواسطة افضل طبيب لزراعة الشعر مختص وذو مهارة وخبرة طويلة يدرك مجموعة من الأسباب التي تساعد في نجاح العملية فعنده نصائح قبل العملية ونصائح بعد عملية زراعة الشعر وفي افضل مركز لزراعة الشعر أيضاً يواكب التطور بكل جديد . هكذا عملية زرع الشعر تعطيك النتيجة المرضية والدائمة والناجحة ولا يوجد أضرار لعملية زرع الشعر ولا ننسى أننا ونساهم بالاستفادة من تجارب الخلايا الجذعية بالطريقة الصحيحة في معالجة الصلع إن شاء الله.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterPin on Pinterest