زراعة قمة الرأس

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterPin on Pinterest

زراعة قمة الرأس

زراعة قمة الرأس

ماهي زراعة قمة الرأس

توجد لدينا مشاكل يجب النظر لها عند زراعة الشعر في قمة الرأس . وتظهر هذه الصعوبات والمشاكل الفنية والتجميلية عند زراعة المنطقة التي تتواجد فيها دوامات الشعر أي مفارق للشعر والتي يكون الشعر فيها أقل كلما اتجهنا إلى قمة الرأس.

وهذا الأمر يحقق شكل دائري يكشف فروة الرأس ويحصل فيها تغيرات حادة في اتجاه نمو الشعر على شكل دوامات للشعر بالإضافة إلى أن هذه المناطق تكون ذات مساحة كبيرة مما يزيد الضغط على المنطقة المانحة خلف الرأس وبين الأذنيين في تأمين عدد الجذور المناسب لهذه المنطقة من الصلع . لذلك تشكل زراعة قمة الرأس عائقاً أو صعوبة لجعلها مناطق قابلة للزراعة .

ومن الصعوبات الأخرى حجم الصلع المتوقع في منطقة التاج أو قمة الرأس الذي يشكل ضغط كبير على المنطقة المانحة من حيث عدد الجذور التي يتطلبها تغطية منطقة التاج أو قمة الرأس وكما شرحنا بأن قدرة المنطقة المانحة محدودة .

زراعة قمة الرأس

مقارنة ودراسة عن زراعة قمة الرأس

من وجهة نظر حسابية بالمقارنة بين منطقة التاج ومنطقة مقدمة الرأس، والتي تبدأ من خط الشعر حتى الوصول إلى الخط الذي يربط الزاويتين الصدغيتين والتي تعادل تقريبا 50 سم مربع. أما بالنسبة لقمة الرأس فهي المنطقة الممتدة من ما بعد الخط الذي يربط بين الزاويتين الصدغيتين وصولا إلى الحد الأمامي لمنطقة التاج والتي تعادل مساحة تقارب 150 سم مربع. أما بالنسبة لمنطقة التاج، ولكن حسب منطقة الصلع من الممكن أن تصل مساحتها إلى حوالي 175 سم مربع وهي تعادل مساحة كبيرة من الصلع بحاجة إلى تغطية. وعند القيام بعملية حسابية بسيطة وإذا قمنا بزراعة 15 طعم اي ما يعادل 35 شعرة في السم المربع الواحد لتاج رأس فيه نسبة الصلع 100% (مساحته 175 سم مربع) سنرى بأننا استخدمنا ما يعادل 2600 بصيلة أو شعر. وإذا انتقلنا إلى كثافة أعلى حوالي 40 جذر عندها نكون قد استخدمنا 7000 طعم وهو أكثر بكثير من المعدل الوسطي لعدد البصيلات في المنطقة المانحة والموجوة لدى الجميع، كل هذا في منطقة التاج فقط. وهذا يترك المنطقة الأمامية وخط الشعر بلا منطقة مانحة لزراعة الشعر بسبب استنفاذ الجذور الموجودة في المنطقة المانحة.

زراعة قمة الرأس

خاتمة عن زراعة قمة الرأس

عند المرضى الشباب والمحبطين الذين يعانون من بداية الصلع في منطقة التاج يكون من المغري جداً لهم أن يقوموا بملئ هذه المساحة وبكثافة عالية ولكن هذا الأمر من الممكن أن يسبب ضرر لهم ، حيث أنه من الممكن أن يستمر الصلع في منطقة التاج بالتوسع. وهذا الأمر ليس من شأنه فقط أن يقوم باستنفاذ المنطقة المانحة، ولكن سيجد المريض نفسه مع جزيرة من شعر كثيف في منطقة التاج وسط محيط من الصلع إذا كانت خصائص الشعر والكثافة الموجودة في المنطقة المانحة غير مناسبة وغير كافية أي الصول على منظر غير طبيعي. ولكن السؤال الأهم ما الذي سيقوم به في حال استمر الصلع الأمامي؟ الرجل الذي شعر باليأس بسبب صلع منطقة التاج في عمر ال 26 سيصاب بالخوف حتماً عنما يبدأ خط الشعر بالتراجع في عمر ال 30 والذي أكثر بكثير من الصلع في منطقة التاج.

أما بالنسبة لنمو الشعر في منطقة التاج فيجب الأخذ بعين الاعتبار أن الشعر المزروع في تلك المنطقة لديه حظوظ أقل بكثير فيما يتعلق بالنمو. السبب الرئيسي يعود إلى قلة عدد الشعيرات الدموية المغذية لتلك المنطقة القليلة الحظ.

والمعروف أن بصيلات الشعر تحصل على غذائها من الدم المتدفق في فروة الرأس وبما أن منطقة التاج أو قمة الرأس لا يتوافر فيها عدد كبير من الأوعية الدموية التي تستطيع تزويد البصيلات بالغذاء المناسب فإن نمو الجذور المزروعة فيها سيكون بنسب قليلة ونكون بذلك قد استهلكنا مخزون المنطقة المانحة وقمنا بزراعتها في مناطق لا ينمو فيها الشعر أصلا أو النمو يكون بشكل غير جيد بسبب قلة تغذية الشعر.

تساقط الشعر

ماهو الحل الأمثل لمشكلة تساقط الشعر أو علاج الصلع ؟

حتى الآن تعتبر زراعة الشعر الحل الوحيد والدائم لتساقط الشعر ،مع العلم أن الحبوب والعلاجات الأخرى والأدوية والمنتجات كالشامبو والبخاخات وحقن البلازما من شأنها أن تبطئ من أسباب تساقط الشعر خلال مدة استخدامها ولكن بمجرد التوقف عن استخدامها تصل إلى حقيقة وكأنك لم تستفد منها بشيء بل تكون قد خسرت الوقت والشعر والمال في آن واحد وكان من الممكن لك أن تستثمر ذلك الوقت لصالحك بإجرائك لعملية زراعة الشعر وبغض النظر عن تكلفة عملية زراعة الشعر رغم أنها مدروسة بشكل اقتصادي لدينا ،

زراعة الشعر

إن عملية زرع الشعر ناجحة ونتائج زراعة الشعر جيدة جداً بعد هذا التطور الحاصل واستخدام احدث طريقة لزراعة الشعر من شأنها أن تكون الحل الدائم وعلاج لتساقط الشعر والصلع أو فقدان الشعر في سن مبكر بشكل عام ولكن ليست كل عمليات زراعة الشعر على حدٍ سواء . عملية زراعة الشعر الناجحة تتم بواسطة افضل طبيب لزراعة الشعر مختص وذو مهارة وخبرة طويلة يدرك مجموعة من الأسباب التي تساعد في نجاح العملية فعنده نصائح قبل العملية ونصائح بعد عملية زراعة الشعر وفي افضل مركز لزراعة الشعر أيضاً يواكب التطور بكل جديد . هكذا عملية زرع الشعر تعطيك النتيجة المرضية والدائمة والناجحة ولا يوجد أضرار لعملية زرع الشعر ولا ننسى أننا ونساهم بالاستفادة من تجارب الخلايا الجذعية بالطريقة الصحيحة في معالجة الصلع إن شاء الله.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterPin on Pinterest